ويحفل سجل اللاعبين بعدد كبير من الإنجازات والأرقام القياسية، إلا أن مستخدمي موقع “تويتر” فضلوا عبر “هاشتاغ” (ميسي مقابل رونالدو)، الذي حقق تفاعلا كبيرا، مقارنة اللاعبين من حيث “تعطش النجمين لتسجيل الأهداف”.

واعتبر مغردون أن رونالدو الأفضل في ميدان التسجيل، حيث رفع نجم يوفنتوس رصيده إلى 770 هدفا في مسيرته، وفقا لآخر الإحصائيات، ليصبح الهداف الأول بتاريخ كرة القدم في المباريات الرسمية.

ودافع آخرون عن نجم برشلونة، ميسي، بالقول إنه “صانع أهداف، ويساند رفاقه على التسجيل بشكل أفضل من رونالدو”، حسبما ذكر موقع “غيف مي سبورت” المتخصص بالأخبار الرياضية.

وقدم حساب “توتال ليو ميسي”، مجموعة من الإحصائيات التي تظهر تفوق “البرغوث” على “الدون”، مثل الأهداف التي سجلها اللاعبان في موسم 2012-2013، التي جاءت 91 مقابل 69 لصالح نجم “البلوغرانا”.