من البساط إلى سلّم المسؤولية.. نذيرة زروقي تروي قصتها مع الكاراتيه

0 105

سردت بطلة الكاراتيه الجزائري سابقا  وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الجزائري للكاراتيه حاليا، نذيرة زروقي، قصتها مع هذه الرياضة من طفولتها إلى اليوم، وجميع الإنجازات التي حققتها في مشوارها الرياضي.

وتطرقت زروقي إلى فوزها بلقب أول امرأة في اتحاد البحر الأبيض المتوسط والألعاب المتوسطية التي ستحتضنها الجزائر عام 2022.

 تتقلدين العديد من المسؤوليات والمهام، نود معرفة المهام التي تتولاها البطلة السابقة في الكاراتيه نذيرة زروقي حاليا؟

نذيرة زروقي مستشارة في الرياضة، درجة رابعة في رياضة الكاراتيه، وأشتغل حاليا عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد الجزائري للكاراتيه وممثلة الكاراتيه النسوي وعضوا في اتحاد البحر الأبيض المتوسط للكاراتيه.

كيف بدأت قصتك مع هذه الرياضة وما أهم إنجازاتك؟

بدأت ممارسة هذه الرياضة عندما كان عمري 8 سنوات، بدأتها ككل الأطفال في قاعة رياضية ثم انتقلت إلى صفوف المنتخب الوطني وقضيت فيه 13 أو 14 سنة مع المنتخب، حصدت العديد من الإنجازات والألقاب من أهمها بطلة أفريقيا مرتين وبطلة عربية وبطلة في الألعاب الأفريقية، وانتزعت المرتبة الثالثة في بطولة كأس العالم التي جرت في موسكو سنة 2003 وألقابا عدة من بينها بطلة الجزائر في العديد من المرات، وثالث بطلة في كأس البحر الأبيض المتوسط وحصلت على العديد من الكؤوس والألقاب.

كيف تقيّمين وضعية الكاراتيه الجزائري حاليا؟

نلاحظ أن وضعية رياضة الكاراتيه حاليا مستقرة مقارنة بالأعوام السابقة، نشارك اليوم في كل البطولات سواء عالمية أو أفريقية أو في ألعاب البحر المتوسط وتحصلنا على ألقاب عدة، حيث أثبت مصارعونا جدارتهم وأثبتوا أنهم أبطال، أما من ناحية الإمكانات دائما نقول إن الإمكانات تظل ناقصة، فحقيقة الأمور صعبة منتخبنا الوطني يعاني من نقص المنافسات خاصة أن الكاراتيه أصبح رياضة أولمبية وسنشارك في ألعاب طوكيو ومصارعونا مفروض عليهم المشاركة في جميع البطولات لكي يحرزوا نقاطا كثيرة وللأسف لم نشارك في بعض البطولات بسبب انعدام الامكانات.

نذيرة أول امرأة عضو باتحاد البحر المتوسط.. ما هو شعورك؟

باعتباري أول امرأة في اتحاد البحر الأبيض المتوسط هذا فخر لي وفخر لكل الجزائريين والرياضة الجزائرية والكاراتيه الجزائري، وهذا يعتبر إضافة لنا في رياضة الكاراتيه لكي نقف دائما إلى جانب رياضيينا من أجل دعمهم وتشجيعهم.

هل أنتم مستعدون للألعاب المتوسطية التي ستحتضنها وهران في 2022؟

نحن اليوم على أبواب ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي ستجرى بوهران، وهذا الحدث نحضّر له نحن كاتحادية جزائرية للكاراتيه كي نكون على استعداد لإحراز أكبر عدد ممكن من الميداليات، ونتمنى هذا لجميع الرياضات طبعا، وان شاء الله سنشرف بلادنا، ونكون جاهزين لهذا الحدث الذي يكتسي الكثير من الأهمية بالنسبة لنا.

المصدر : منصة أوراس

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 × واحد =