مع استمرار الإضراب…الحكومة الأردنية: نقدر المعلم ومهنته

0 31

أعلنت وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة، جمانة غنيمات، أن الحكومة قدمت نظام المسار المهني الذي يحرص على مصلحة المعلم والطالب في وقت واحد.

قالت وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة، جمانة غنيمات: “إننا جميعاً نجل المعلم ومهنته السامية والمقدسة، ولا يستطيع أحد أن ينكر دوره في تخريج الأجيال، وهذه هي القاعدة التي تنطلق منها الحكومة في التعامل مع ملف نقابة المعلمين، ودورهم المقدر”.

وأكدت الوزيرة غنيمات، لنشرة أخبار السادسة على التلفزيون الأردني ونقلتها وكالة الأنباء “بترا”، أن “الحوار هو الأساس، الذي ترتكز إليه الحكومة، في التعامل مع مطالب المعلمين.

وتابعت: “في هذا الصدد، أن الحوار هو ما انتهجته الحكومة منذ أشهر في لقاءات مع أكثر من مسؤول في نقابة المعلمين، وأن الحكومة تؤكد على أهمية هذا النهج في التواصل للوصول إلى التوافق، حيث جرى العديد من الاتصالات كان آخرها أمس الأول، بين عدد من الوزراء ونائب نقيب المعلمين، ولكن دون التوصل لاتفاق. وأوضحت غنيمات أن الحكومة قدمت نظام علاوات للمعلمين، ضمن نظام المسار المهني والوظيفي، يصل إلى ما نسبته 250%، ويحرص على مصلحة المعلم ومصلحة الطالب في وقت واحد.

وأشارت إلى أن هذا النظام يأتي ضمن معاجلة متوازنة تحكم عمل الحكومة، التي من واجبها ان تتابع وتسير في مسار يخدم المعلم وينعكس على الطالب، وبما يواكب التطورات في قطاع التعليم، وبما يجعل الأجيال المقبلة متسلحة لمواجهة التحديات، وقادرة على المساهمة في إضافة لبنة جديدة من لبنات الوطن.

وشددت على أن الحوار هو السبيل لأي حل، مؤكدة كذلك أن ما هو مطروح اليوم قابل للنقاش في سبيل التطوير والتحسين.

وبخصوص مطالبات عدد من النقابات المهنية الأخرى بالعلاوات، قالت غنيمات إن الحكومة كما هي منفتحة بالحوار مع نقابة المعلمين، فهي كذلك مع باقي القطاعات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.